العادات الغذائية الجيدة الواجب اتخاذها داخل الأسرة

لنمو جيد - أهمية تناول الياغورت بالنسبة للأطفال
العادات الغذائية الجيدة الواجب اتخاذها داخل الأسرة

يضع جميع الآباء حول العالم هدفا واحدا بين أعينهم هو ترسيخ مبادئ التغذية الجيدة والصحية والسليمة لأطفالهم، على الأقل في السنوات العشر الأولى من حياة صغارهم، حتى يتسنى لهم بناء صحة جيدة مبنية على أسس متينة وسليمة.

المفتاح إلى تحقيق هذه الغاية يتمثل في التغذية الجيدة والصحية والمتنوعة في الآن ذاته، والمقترنة بممارسة الرياضة بشكل منتظم، والترطيب الجيد للجسم، والنظافة الشخصية الجيدة والنوم الجيد.

من أجل الوصول إلى ذلك، هذه بعض الحيل السهلة التي يمكن للآباء الأعزاء الاعتماد عليها:

  • ضمان الامتثال لنظام غذائي صحي منذ الطفولة المبكرة مع ثلاث وجبات في اليوم، ووجبة إلى وجبتين خفيفتين على حسب عمر الطفل، وضمان تجنب حصول الطفل على مكسرات أو وجبات خفيفة في غير محلها، أو المأكولات الحلوة كثيرا، أو المالحة جدا.
  • طبخ وجبات متوازنة مع جميع أفراد العائلة، الأمر الذي ، يساعد على تثبيت عادات الأكل الصحية بين الأسرة
  • تناول الطعام معا هو واحد من بين الأمور الجوهرية الجيدة لإظهار أن مبادئ تناول الطعام الصحي أمر جيد بالنسبة للجميع بدون استثناء
  • النظام الغذائي المتنوع المتوازن يعني تناول كل شيء على نحو سليم، مع وجود مجموعات غذائية مختلفة في الهرم الغذائي، والتي بدورها ستعمل على جلب مجموعة كبيرة من المواد المغذية لتلبية احتياجاتنا اليومية
  • دون نسيان أكل الياغورت الذي يحتوى على ميزة واضحة: يمكن الوصول إليه بسهولة واستهلاكه في أي وقت من اليوم، وهو الحليف الأساسي لنظام غذائي متوازن لأهمية الخمائر التي يحتوي عليها، وجودة البروتين، والكالسيوم الذي يمتص بشكل جيد.

ولا يجب إهمال ممارسة الرياضة الجماعية مع العائلة على الشاطئ على سبيل المثال، وقضاء وقت ممتع معهم، المهم هو أن تتحرك 30 دقيقة على الأقل في اليوم وساعة واحدة بالنسبة للأطفال.