الياغورت وعملية الهضم

كل ما تحتاج معرفته حول الياغورت - الياغورت حليف الهضم
الياغورت وعملية الهضم

يمكن أن يتسبب سوء هضم اللاكتوز والسكر الموجود في الحليب ومنتجات الحليب عموما في مشاكل على مستوى الجهاز الهضمي لدى بعض الأشخاص.

وإذا كانت عملية هضم الياغورت تتم بطريقة جيدة، فإن ذلك بفضل شكلين من الخمائر التي تتم إضافتها بشكل طبيعي إلى الحليب، وهما: Lactobacillus delbrueckiisubsp Bulgaricus  و  Streptococcus thermophilus »

هذان النوعان من الخمائر يعززان اللاكتوز، والأنزيم المتواجد في الأمعاء، ما يساهم في عملية هضم اللاكتوز في الياغورت.

وبالتالي، يمكن للأشخاص الذين يعانون من ضعف هضم اللاكتوز وحتى الذين ليس لديهم القدرة على تحمله، أن يستهلكوا الياغورت.

وسبق للهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (24) (EFSA) أن نشرت في وقت سابق رأياً علمياً جاء فيه أن استهلاك التخمرات الحية الموجودة في الياغورت، يحسّن هضم اللاكتوز الموجود في الياغورت لدى الأفراد الذين يهضمون اللاكتوز بشكل صعب.

5  أشياء يجب معرفتها حول الياغورت وعدم القدرة على تحمل اللاكتوز.

حقائق من النتائج العلمية التي تم التوصل إليها في القمة العالمية الأولى حول كيفية عمل الياغورت  » the HealthEffects of Yogurt ، التي عقدت في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية (1).

المصدر : https://www.yogurtinnutrition.com/
EFSA Panel on Dietetic Products, EFSA Journal 2010;8.