عدم تحمل اللاكتوز بإيجاز

كل ما تحتاج معرفته حول الياغورت - الياغورت حليف الهضم
عدم تحمل اللاكتوز بإيجاز

الياغورت.. حليف الباحثين عن راحة الجهاز الهضمي

عدم تحمل اللاكتوز هو صعوبة هضم السكر الموجود بشكل طبيعي في منتجات الألبان.

ويرجع سوء الهضم إلى عدم كفاية إفراز اللاكتوز، وهو إنزيم تفرزه الأمعاء الدقيقة.

ويكون نشاط اللاكتوز مرتفعًا عند الرضع، وينخفض بطريقة متغيرة وفقًا للأشخاص المتقدمون في العمر، بمعنى أنه كلما زاد نمو الشخص أو عمره، انخفضت قدرة الجسم على استيعاب اللاكتوز (1)

النتيجة: إذا كانت كمية اللاكتوز ضئيلة، يُحتمل أن يكون هضم اللاكتوز عسيرا وشاقا.

لماذا يساعد الياغورت في استيعاب اللاكتوز بشكل أفضل؟

يُمكن أن يكون استهلاك الياغورت مناسبًا للأشخاص الذين يواجهون صعوبة في هضم اللاكتوز، خاصة نتيجة الإجراء المحدد الذي تتخذه البكتيريا التي تحتوي عليها: اللاكتوز الذي يحسن هضم الياغورت.

يُعد الياغورت مصدرا للاكتوز، كما أنه يحتوي في الآن ذاته على بكتيريا حية تنتج اللاكتوز، مما يحسن الهضم اللاكتوز الموجود فيه.

وبالتالي، نخبر جميع الذين يعتقدون أن ليس لهم القدرة على تحمل اللاكتوز، أن الياغورت يحتوي على البكتيريا التي بفضلها تساعدكم على التأقلم، وتسمح بالجمع بين راحة الجهاز الهضم والاستمتاع بمذاقه اللذيذ.

وجدير بالعلم:

سجلت نتائج 14 دراسة أفضل عملية هضم للاكتوز في الياغورت لدى الأشخاص الذي يعانون من ضعف هضم اللاكتوز، عندما كانت الخمائر الحيّة حاضرة في الياغورت.

المصدر : https://www.yogurtinnutrition.com/
المصدر :
 EFSA Panel on Dietetic Products, EFSA Journal 2010;8.